ستظل مصر بلد السياحة الأول، ومقصد محبي السفر، فتميزها بمناخ معتدل متنوع يجعلها جاذبة للزائرين معظم أوقات العام، وكذلك فهي تمتلك ثروة عظيمة من المعالم الأثرية والمناظر الطبيعية الخلابة ووسائل الترفيه العصرية وأيضًا الفنادق المتنوعة، مما يجعلها مناسبة سواء لرحلات الأفراد أو العائلات، وتضم عاصمتها القاهرة العديد من المزارات والأماكن السياحية الجذابة،

تابعوا معنا أجمل 10 مزارات سياحية في القاهرة لا ينبغي أن تفوت زيارتها.

 

أهرامات الجيزة:
إذا كنت من محبي الآثار والتاريخ القديم فخيارك الأول هو مدينة القاهرة، فيها أهرامات الجيزة الثلاثة الشهيرة (خوفو، خفرع، منقرع) تلك العجائب بهندستها وعمارتها المبهرة التي جذبت الداني والقاصي للتمتع بتميزها وبما حولها من أنشطة ترفيهية كرحلات ركوب الخيل والجمل والتقاط صور فنية مبتكرة مع الأهرامات وأبو الهول ودخول أحد الأهرامات ومتحف مراكب الشمس وعرض الصوت والضوء بالمساء.

قلعة صلاح الدين الأيوبي:
إذا كنت من محبي الآثار الإسلامية العريقة، فلابد أنك متشوق لزيارة قلعة صلاح الدين الأيوبي، الذي شرع هو في تشييدها أعلى جبل المقطم في المكان المعروف آنذاك بقبة الهواء على مشارف مدينة القاهرة، لكنه لم يتممها في حياته وأتممها بعده السلطان الكامل بن العادل، الذي كان أول من سكنها واتخذها دارًا للملك.
ويظن كثيرون أن القبة الفضية هي القلعة ولكن الحقيقة أن تلك القبة فوق مسجد محمد علي باشا الذي ألحقه بالقلعة، أما القلعة فهي البناء المليء بالفتحات التي كانت تستخدم في المراقبة والرماية.
القلعة عبارة عن مكان فسيح ومتسع يضم العديد من المساجد والمتاحف والآثار والأبواب والأبراج تحيطها الأسوار من كل الجوانب، فهي تضم: قصر الجوهرة، قصر الضيافة، جامع محمد علي، جامع الناصر محمد بن قلاوون، متحف الشرطة، المتحف الحربي، متحف الحديقة الأثري.
كما يحيط بالقلعة عدد من المساجد الأثرية القديمة تعود للدولة الفاطمية، مثل: مسجد ابن طولون، مسجد السلطان حسن والذي كان بمثابة جامعة إسلامية متكاملة، مسجد الرفاعي .. وكلًا من تلك المساجد يستحق إفراد زيارة مخصوصة له.

سوق خان الخليلي:
خان الخليلي أحد أهم أحياء القاهرة القديمة، وترجع أهميته لتمتعه بوسائل الجذب للمصريين وللسائحين على حد السواء، فيه تجمع بازارات ومحلات ومطاعم.
ويعد سوق خان الخليلي من أعرق أسواق الشرق، ويزيد عمره عن 600عام، ولا يزال محافظًا على معماره الأصيل كما تم بناؤه في عهد المماليك.
فعند زيارتك لسوق خان الخليلي ستستمتع بالتنقل من بازار لبازار ومن محل لمحل اللاتي تخصص كلًا منهن بسلعة أو صناعة أو حرفة معينة فأصبحوا كالمتاحف العملاقة التي ترحب بزيارتك على مدار اليوم لتستمتع بما أبدعته يد الفنان المصري.
وبالطبع لن تقاوم المطاعم الشعبية المتنوعة بما تقدمه من مأكولات مصرية شهية من مشويات وفطائر وحلويات، وبالتأكيد ستجذبك الجلسة الممتعة بمقهى الفيشاوي الذي يزيد عمره عن 200 عام.

برج القاهرة:
ترى على ضفاف النيل وأنت بقلب القاهرة ذلك المبنى المميز بقمته ذات تصميم زهرة اللوتس الفرعونية القديمة المميزة.
ذلك برج القاهرة الذي بني على جزيرة الزمالك بنهر النيل، وارتفاعه أعلى من خوفو الهرم الأكبر بأهرامات الجيزة، ويتكون من 16 طابق، و بني من الخرسانة المسلحة ويقف على قاعدة من الحجر الجرانيتي الأسواني الذي بنيت منه قديمًا المعابد والمقابر الفرعونية.
يتوافد إلى برج القاهرة المصريون والسائحون ليصعدوا على سطحه ويشاهدوا جمال البانوراما الكاملة لمدينة القاهرة، فيرو النيل ومبنى التليفزيون والأهرامات وأبو الهول وقلعة صلاح الدين الأيوبي ومسجد الأزهر وكل ذلك تراه بوضوح بالنظر من خلال النظارة المكبرة فتشعر كأنك تقوم بزيارة لكل معالم مصر خلال دقائق فقط.
بالتأكيد ستحرص على تناول غدائك في المطعم الدائري الموجود بالأدوار العلوية بالبرج، التي ستدور لتستمر في مشاهدة بانوراما للقاهرة أثناء تناول طعامك، وكذلك تناول العصائر والمشروبات المنعشة بالكافتيريا الموجودة بالأدوار العلوية.

النزهات النيلية:
مصر هبة النيل .. كيف تزور مصر دون التمتع بنيلها العظيم، فمن أجمل الفسح في القاهرة التنزه على النيل، فلن تستطيع مقاومة التنزه بالتمشية على الكورنيش ليلًا وكل ما حولك مضاء بالأضواء الملونة المبهرة، وقد تكمل تمشيتك بركوب عربة الحصان المشهورة باسم الحنطور، ولتقضي وقت ممتع على صفحة النيل يمكنك ركوب فلوكة في رحلة نيلية تحدد أنت وقت انطلاقها ومدة استغراق الرحلة، كما ستجد على ضفتيه أرقى وأجمل البواخر والمطاعم، منها الثابتة المقامة على النيل، ومنها البواخر التي تصحبك على صفحة النيل لمدة ساعتين فتتناول غدائك أو عشاءك وأنت مستمتع بالمشاهد الخلابة خلال الرحلة.

فما رأيك بالسياحة في القاهرة؟ هل تود أن تحجز رحلتك في أقرب فرصة ممكنة؟

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.